Sat

03

May

2014

Hezbollah | Sayyed Nasrallah- Our Commitment To Palestine

1 Comments

Tue

29

Apr

2014

درخواست سید حسن نصرالله برای کنترل محتوای برخی شبکه‌های ماهواره‌ای از قم

فارسی (Farsi)

خبرگزاری تسنیم

استاندار قم گفت: برادر عزیزم سید حسن نصرالله هفته گذشته هیئتی را فرستادند و من پذیرای ایشان بودم و از من خواستند که برخی از شبکه‌های ماهواره ای که از قم تغذیه می‌شوند، کنترل شوند و گله مند بودند که چرا چنین زمینه ای در قم فراهم شده است تا برای ایشان مشکل ایجاد شود.

http://www.tasnimnews.com/Home/Single/354431

0 Comments

Thu

10

Apr

2014

Complete Sayyed Hassan Nasrallah's exclusive interview with As-Safir

English

AlAhedNews

 

Q: In light of the developments that took place in Yabroud and the region of Qalamoun, and in light of the procedures taken in the Lebanese interior, did the risk of explosions drop or is it still valid in your evaluation? 

 

A: We can say that the danger of explosions considerably dropped, whether it is due to the field developments in the region of Qalamoun that led to the closure of many booby-trapped cars factories which were discovered (whether in the city of Yabroud or the town of Ras Al-Ain by the Syrian troops), or due to the special security efforts practiced by the Lebanese Army and the official security apparatuses in disintegrating the nets which were importing, dispatching, and detonating booby-trapped cars. 
In general, we can talk about a great retreat of this danger. However, we can't say that the risk is absolutely gone. More efforts are needs, whether at the borders with Syria or in the Lebanese interior. 

....

1 Comments

Thu

10

Apr

2014

Complet: Interview du sayed Nasrallah avec le quotidien as-Safir

Français

AlahedNews

L'opération militaire de Chebaa est de notre œuvre... notre politique médiatique modifiée

 

-Comment avez-vous compris le raid israélien sur l'une des positions du Hezbollah près de la frontière libano-syrienne ?
Sayed: D'après nous, les Israéliens tentent de profiter de la situation actuelle pour changer les règles du jeu, ou plus précisément changer les règles d'engagement. Dans les dernières années, les Israéliens ont tenté d'arriver à un point qui leur permet d'entrer dans les territoires libanais au Sud à quelques mètres au Liban. Cette affaire était réglée par la FINUL et l'armée libanaise. On n'attend pas de la résistance qu'elle soit déployée tout au long de la frontière pour empêcher l'entrée des soldats israéliens quelques mètres dans les territoires libanais. Mais il s'est avéré dernièrement que les Israéliens voulaient entrer dans les profondeurs du territoire libanais et ils l'ont fait effectivement, et ce, dans le but de réaliser plusieurs objectifs dont l'espionnage sur le terrain parce que l'espionnage aérien ne résout pas tous les problèmes. L'espionnage aérien ne peut pas collecter des renseignements sur certains angles. De plus, certains détails ne peuvent être assurés par l'espionnage aérien. Donc, ils ne peuvent pas renoncer à l'espionnage sur le terrain. Ils pénètrent aussi pour implanter des équipements d'espionnage, tels que les équipements découverts sur le réseau des télécommunications. Leur objectif aurait été d'implanter des charges explosives pour tuer des personnes. Cette entrée sur le sol libanais sert plusieurs objectifs.
...
0 Comments

Thu

10

Apr

2014

ترجمه کامل مصاحبه‌ی سیدحسن نصرالله با روزنامه لبنانی السفیر

 

آیا جنبش‌های جهان عرب به نفع اسرائیل بود؟

فارسی (Farsi)
khamenei.ir
السفیر: با توجه به حوادث یبرود و قلمون و تدابیری که در داخل اندیشیده شد به نظر شما آیا خطر انفجارها [در مناطق مختلف لبنان] کاهش پیدا کرده است یا همچنان وجود دارد؟

سید حسن نصرالله: می‌شود گفت خطر انفجارها تا حد بسیار زیادی کاهش یافته است. هم به دلیل تحولات میدانی منطقه‌ی قلمون که منجر به تعطیلی بسیاری از کارگاه‌های ساخت خودرو[های بمب‌گذاری شده] و مراکز کشف‌شده توسط نیروهای سوری شد؛ چه در شهر یبرود و چه در شهرک رأس العین و هم به علت تلاش‌های چشمگیر امنیتی که ارتش لبنان و دستگاه‌های رسمی امنیتی در جهت انهدام باندهای واردات، تقسیم و منفجرکردن خودروهای بمب‌گذاری شده به انجام رساندند.
  به طور کلی می‌توانیم بگوییم این خطر بسیار کاهش پیدا کرده است ولی کاملا از بین نرفته است. این مسئله همچنان به تلاش بیش‌تر در مرزهای سوریه و داخل لبنان نیاز دارد.
السفیر: برخی رسانه‌ها می‌گویند اهالی ضاحیه‌ی جنوبی به واسطه‌ی تدابیر امنیتی احساس خفقان می‌کنند و نقل مکان از ضاحیه به مناطق دیگر در حال افزایش است. آیا این نمی‌تواند به رابطه‌ی مقاومت و هوادارانش صدمه بزند؟
سید حسن نصرالله: این توصیف دقیق نیست و مبالغه‌آمیز است. هر کسی می‌تواند در ضاحیه‌ی جنوبی رفت و آمد کند و ازدحام را با چشمان خودش ببیند. نقل مکان و مهاجرتی هم به سوی دیگر مناطق در کار نیست. شاید بعضی خانواده‌ها با تصمیم شخصی و بسیار محدود این کار را انجام دهند. ولی این صدمه‌ای نمی‌زند. اتفاقا خوب است فشار از ضاحیه برداشته شود و برخی خانواده‌ها به جنوب و بقاع بازگردند. در هر صورت در ضاحیه‌ی جنوبی به دلیل جمعیت زیاد احساس خفگی وجود دارد.
....
1 Comments

Wed

09

Apr

2014

Nasrolá afirma que la “emboscada de Shebaa” es obra de la Resistencia

Español

El secretario general de Hezbolá, su eminencia Sayed Hassan Nasrolá, afirmó que la explosión, en las granjas de Shebaa (ocupadas), contra una patrulla del enemigo israelí a mediados de marzo, es obra de la Resistencia, y que fue en respuesta al ataque israelí contra una posición de la Resistencia en la localidad libanesa de Yanta.
“Los israelíes entendieron el mensaje… No se trata de reglas de combate, sino de disuasión”, aseveró.

“cuando realizamos la emboscada en Labune (agosto 2013), entre los objetivos quisimos hacer llegar un mensaje al enemigo, no permitiremos que cambie las reglas del combate, si entra en territorio libanés allí estaremos para hacerle frente”, dijo Nasrolá.

“Si no hubiéramos respondido al bombardeo de Yanta, el enemigo atacaría cualquier objetivo en cualquier sitio con la excusa de que contiene armas sofisticadas”, agregó.

En una entrevista con el diario “As-Safir” publicada este lunes, Nasrolá descartó una guerra israelí contra Líbano y afirmó que los cambios en el terreno de guerra en Siria aumentan la preocupación israelí, “ellos se preguntan si la experiencia de Hezbolá adquirida (en Siria), le permite, en caso de una guerra en Líbano, llevar la batalla a otra dirección, en alusión a la región norte de Palestina ocupada”, afirmó.

sayed hassan nasrola en entrevista con as safir
....
0 Comments

Wed

09

Apr

2014

Sayed Nasrallah pour un nouveau président «made in Lebanon»

Français

Le secrétaire général du Hezbollah, Sayed Hassan Nasrallah, a affirmé que le Hezbollah a tranché le nom du candidat à la présidentielle à qui il accordera son soutien et vote.  
Dans la deuxième et dernière partie de son interview avec le quotidien libanais as-Safir, sayed Nasrallah a indiqué que le du nom du candidat sera annoncé au moment opportun et après coordination avec nos partenaires politiques.
Interrogé sur sa position après l’annonce de la candidature du chef des Forces Libanaises Samir Geagea à la présidentielle, Sayed a dit: «Hormis de notre évaluation concernant M. Geagea, ses positions, son passé et ses objectifs politiques, et loin de notre position à l’égard de n’importe quel candidat du 14 Mars ou de ceux jouissant de son soutien ; ilSayed Nasrallah pour un nouveau président «made in Lebanon». est amplement normal et logique qu’on soutient et appuie  notre candidat dont nous voyons l’arrivée à la tête de l’Etat préservera l’intérêt national auquel on aspire».
Sayed Nasrallah a évoqué «une chance réelle de parvenir à l’élection d’un président made in Lebanon, et de parachever l’échéance présidentielle grâce à une décision interne et nationale».
Pour le chef de la Résistance, «les facteurs locaux sont plus que jamais décisifs, (…) si un des candidats à la présidentielle obtient la majorité requise, dans le cadre d’une ambiance locale soutenant cette procédure, l’élection aboutira alors».  
Il a en outre prévenu que les différends entre les forces politiques sur la personnalité du président, et l’expiration de la date juridique et l’entrée dans le vide, ouvrira la porte à une intervention internationale et régionale.

...

http://french.alahednews.com.lb/essaydetails.php?eid=11877&cid=342#.U0T4-KiSwbA

1 Comments

Wed

09

Apr

2014

نص كاملة السيد نصرالله في حوار شامل مع السفير2

العربية

أعلن الأمين العام لحزب الله سماحةالسيد حسن نصرالله أن الحزب حسم اسم المرشح الرئاسي الذي سيدعم ترشيحه ويصوّت له، وقال في الجزء الثاني والأخير من الحوار السياسي الشامل الذي أجرته معه "السفير" إن إعلان اسم هذا المرشح ينتظر الوقت المناسب والتنسيق "في إطار فريقنا السياسي".
وحول موقفه من إعلان رئيس "القوات اللبنانية"سمير جعجع ترشحه، قال إنه "بمعزل عن تقييمنا للدكتور جعجع ومواقفه وسيرته ومنطلقاته وأهدافه السياسية، وبمعزل عن تقييمنا لأي مرشح من "14 آذار" أو تؤيده هذه القوى، من الطبيعي والمنطقي أن ندعم ونؤيد مرشحنا الذي نعتقد أن وصوله الى سدة الرئاسة سيحقق المصلحة الوطنية الكبرى التي نصبو اليها".
وقال السيد نصرالله "إننا أمام فرصة حقيقية لصنع رئيس في لبنان، ولإنجاز الاستحقاق الرئاسي بقرار داخلي وطني"، لافتا الانتباه الى أن العوامل المحلية مؤثرة في هذا الاستحقاق أكثر من أي وقت مضى، معرباً عن اعتقاده أنه "إذا حصلت أي شخصية مرشحة لرئاسة الجمهورية على الأكثرية المطلوبة، وتوفر المناخ الداخلي الداعم، فإن الأمور ستسير في هذا الاتجاه".
ونبه سماحة السيد إلى أن اختلاف القوى السياسية حول شخصية الرئيس، وبالتالي انتهاء الوقت المحدد، الطبيعي والقانوني، والدخول في فراغ، سيفتح الباب على تدخل دولي أو إقليمي. وما لم تستطع القوى السياسية والكتل النيابية إنجاز الاستحقاق من الآن حتى 25 أيار، فبعد هذا التاريخ سيكون كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة ضاغطة على القوى السياسية من أجل أن تنتخب رئيساً، وحمّل رداً على سؤال "بعض المسيحيين" مسؤولية تعطيل وصول الأكثر تمثيلا الى رئاسة الجمهورية.
وأكد السيد نصرالله أن موقف حزب الله من التمديد "حاسم ونهائي"، وقال إن التهديد بالفراغ "لا يجوز أن يُخيف اللبنانيين"، وأضاف ان بكركي كانت في طليعة المطالبين بانتخاب رئيس جديد للجمهورية.
وقال السيد نصرالله إن مواقف رئيس الجمهورية ميشال سليمان في الأشهر الأخيرة، أفقدته موقع من يستطيع أن يُدير حواراً وطنياً يتناول قضية بأهمية الاستراتيجية الدفاعية وخطورتها.
وأشار الأمين العام لحزب الله الى أن أية خطوات تؤدي الى حقن الدماء وتهدئة النفوس وتهيئة المقدمات للمصالحات هي خطوات مهمة جدا، وأكد أنه ليست هناك مشكلة لا بالحوار السياسي ولا بفتح القنوات بأي مستوى من المستويات مع "تيار المستقبل"، وقال "لا نريد أن نحمّل أي طرف من الأطراف مسؤولية انقطاع الحوار في السنوات الأخيرة".
وقارب سماحة السيد الخطة الأمنية التي قررتها الحكومة شمالا وبقاعا بإيجابية، وشدد على عدم الاكتفاء بالمقاربة الأمنية والقضائية، بل أن تكون هناك مقاربة سياسية اقتصادية اجتماعية إنمائية شاملة، مقرونة بإجراء مصالحات حقيقية بين التيارات والاتجاهات السياسية، داعياً الى الإسراع في تعيين محافظين لمحافظتي بعلبك ـ الهرمل وعكار، وتوقع أن تشكل الحكومة بعملها وإنجازاتها فرصة للجميع، منوهاً بأداء رئيسها تمام سلام.
وردا على سؤال حول مطالبة البعض للحزب وأمل برفع الغطاء السياسي عن بعض العصابات في البقاع، قال السيد نصرالله: نحن لا نغطي أحدا لنرفع الغطاء عنه، ولكن نحن على أتم الاستعداد للمساعدة والتسهيل، آملا أن تتكلل الخطة بالنجاح، وإن كانت إثارة هذا الأمر في الإعلام في الأيام القليلة الماضية، قد أدت بطبيعة الحال إلى هروب المستهدفين بالإجراءات الأمنية في المنطقة (البقاع). وأعلن أن الحزب لم ولن يغطي أية حالة فساد في لبنان وهو حريص على منع الفساد من الدخول الى صفوفه، ولذلك يتعاطى بحسم مع هذه المسائل.
وكرر السيد نصرالله التأكيد أن حزب الله مع أي دعم غير مشروط يقدم للجيش اللبناني، بمعزل عن الجهة الداعمة، مبديا اطمئنانه لعقيدة الجيش وعدم خشيته من أية محاولة للمسّ بها، وقال: هذه المؤسسة عقيدتها الوطنية واضحة وجلية وأثبتت ذلك من خلال سلوكها وأدائها وتضحياتها في كل السنوات الماضية.

وأكد على العلاقة الطيبة بين الجيش والمقاومة، ولا سيما في جنوبي الليطاني، مشيرا الى أن المقاومة تحتاج إلى مجتمع متين ومتماسك ودولة قوية وقادرة وعادلة، ولكنه أشار إلى أن الظروف الحالية غير مساعدة للبحث في سبل تطوير النظام السياسي في لبنان، وشدد على أن إلغاء الطائفية السياسية في الظروف الحالية غير واقعي.
وإذ شدد على أولوية بناء الدولة، قال السيد نصرالله: نحن جديون في طرح بناء الدولة القوية والقادرة والعادلة ولسنا بديلاً منها في أي شأن من الشؤون، "وحتى في مسألة المقاومة، عندما تصبح لدينا دولة قادرة وقوية وتملك إمكانية الدفاع عن لبنان، فنحن في المقاومة أو كمقاومين سوف نعود إلى مدارسنا وحوزاتنا وجامعاتنا وحقولنا".
وجدد السيد نصرالله التأكيد أن الخطرين الإسرائيلي والتكفيري هما خطران وجوديان، وأيد التقارب السعودي ـ الإيراني وكل جهد عربي وإسلامي للحد من الخسائر، وأعرب عن اعتقاده أن لبنان لا يشكل بيئة حاضنة للتكفيريين. وقال إن «حزب الله» رفض أن يكون له فصيل جهادي في فلسطين فنحن لكل فلسطين .

وفي ما يلي نص المقابلة كاملة:

http://moqawama.org/essaydetails.php?eid=30472&cid=199#.U0TrWFMzfWK

0 Comments

Wed

09

Apr

2014

السيد نصر الله لـ "السفير": لم نشارك في الحوار لأن مواقف سليمان أفقدته موقع من يستطيع إدارة حوار وطني

العربية

نوه الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله بالخطة الأمنية التي قررت الحكومة تنفيذها في الشمال والبقاع، لكنه شدد على عدم الاكتفاء بالمقاربة الأمنية والقضائية، بل أن تكون هناك مقاربة سياسية اقتصادية اجتماعية إنمائية شاملة، كما شدد على أهمية إجراء مصالحات حقيقية بين التيارات والاتجاهات السياسية كافة، مبدياً انفتاح الحزب على الحوار.
وأبدى السيد نصرالله في حوار سياسي تنشر "السفير" الجزء الثاني والأخير منه في عددها الصادر (الثلاثاء) تقييمه الايجابي للإنتاجية الحكومية ولعودة الحياة إلى المجلس النيابي، مشدداً على أهمية انتظام عمل كل المؤسسات واستكمال التعيينات.

الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله 

وأكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله إن المقاومة تحتاج إلى مجتمع متين ومتماسك والى دولة قوية وقادرة وعادلة، ولكنه أشار إلى أن الظروف الحالية غير مساعدة للبحث في سبل تطوير النظام السياسي في لبنان.
وشرح السيد نصرالله الأسباب التي أملت مقاطعة الجلسة الأخيرة للحوار، معتبراً أن مواقف رئيس الجمهورية ميشال سليمان الأخيرة أفقدته موقع من يستطيع إدارة حوار وطني.
وأكد الأمين العام لحزب الله أن المناخ العام في البلاد هو مناخ إجراء انتخابات رئاسية، وقال إن الحزب سيدعم المرشح الذي يحقق المصلحة الوطنية الكبرى، واعتبر أن العناصر المحلية ستكون مؤثرة أكثر من أي وقت مضى في الاستحقاق الرئاسي وبالتالي أمامنا فرصة صنع رئيس في لبنان. وجدد السيد نصرالله دعمه للجيش ولأية مساعدة يحصل عليها من الخارج باستثناء "اسرائيل".
وكان السيد نصرالله قد كشف في الجزء الاول من الحوار الذي نشرته صحيفة "السفير" اليوم أن عبوة مزارع شبعا التي استهدفت دورية إسرائيلية في منتصف آذار الماضي، ولم يتبنَّها حتى الآن حزب الله، «هي من عمل المقاومة»، وقال إنها جزء من الرد على الغارة الإسرائيلية التي استهدفت أحد مواقع المقاومة في منطقة جنتا الحدودية. ورأى أن الإسرائيلي «فهم الرسالة جيداً... فالقصة هنا ليست قصة قواعد اشتباك، وإنما قصة ردع».
ووضع نصرالله الغارة الإسرائيلية الأخيرة على جنتا في خانة محاولة الإسرائيلي جس نبض المقاومة عبر الاستفادة من الظرف القائم، وخصوصا انخراط «حزب الله» في المعركة على أرض سوريا، وذلك بهدف تغيير قواعد الصراع والاشتباك. وقال: عندما زرعنا عبوتَي اللبونة (في آب 2013) كان بين الأهداف إيصال رسالة للعدو «اننا لا نسمح لك بتغيير قواعد الاشتباك، وفي أي مكان تدخل إليه ونعلم به، سنواجهك».
وقال نصرالله انه لو سكتت المقاومة عن غارة جنتا «قد يأتي العدو غداً لضرب أية شاحنة وأي هدف وأي بيت في أي مكان بدعوى أن هذا سلاح نوعي ونحن ملتزمون بأن نضرب السلاح النوعي».
وردا على سؤال، استبعد السيد نصرالله أن تقرر إسرائيل حرباً جديدة على لبنان، وأكد أن المجريات الميدانية في سوريا تزيد قلق الإسرائيليين، وهم يطرحون أسئلة من نوع: هل ان هذه التجربة ستمكن «حزب الله» إذا حصلت حرب معه في لبنان، في يوم من الأيام، أن يذهب في اتجاهات جديدة في المعركة؟ وقال إن العدو يضيء في هذا السياق على منطقة الجليل.
واعتبر نصرالله إن خطر التفجيرات الارهابية تراجع بدرجة كبيرة جداً، وقال إن المقاومة لا تواجه مشكلة مع جمهورها حول المشاركة في سوريا، بل «على العكس هناك فئة كانت مترددة ولكنها حسمت خيارها معنا». أضاف ان «بعض

جمهور 14 آذار يؤيد تدخلنا في سوريا حماية للبنان من المجموعات التكفيرية الإرهابية».

 

وهنا النص الكامل للجزء الاول من الحوار الشامل لسماحة السيد حسن نصرالله :

http://moqawama.org/essaydetails.php?eid=30463&cid=199#.U0Tik1MzfWK

0 Comments

Tue

08

Apr

2014

نصرالله: مع رئيس جديد صُنع في لبنان

أعلن الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله أن الحزب حسم اسم المرشح الرئاسي الذي سيدعم ترشيحه ويصوّت له، وقال في الجزء الثاني والأخير من الحوار السياسي الشامل الذي أجرته معه «السفير» إن إعلان اسم هذا المرشح ينتظر الوقت المناسب والتنسيق «في إطار فريقنا السياسي».
وحول موقفه من إعلان رئيس «القوات اللبنانية» سمير جعجع ترشحه، قال إنه «بمعزل عن تقييمنا للدكتور جعجع ومواقفه وسيرته ومنطلقاته وأهدافه السياسية، وبمعزل عن تقييمنا لأي مرشح من «14 آذار» أو تؤيده هذه القوى، من الطبيعي والمنطقي أن ندعم ونؤيد مرشحنا الذي نعتقد أن وصوله الى سدة الرئاسة سيحقق المصلحة الوطنية الكبرى التي نصبو اليها».
وقال السيد نصرالله «إننا أمام فرصة حقيقية لصنع رئيس في لبنان، ولإنجاز الاستحقاق الرئاسي بقرار داخلي وطني»، لافتا الانتباه الى أن العوامل المحلية مؤثرة في هذا الاستحقاق أكثر من أي وقت مضى، معرباً عن اعتقاده أنه «إذا حصلت أي شخصية مرشحة لرئاسة الجمهورية على الأكثرية المطلوبة، وتوفر المناخ الداخلي الداعم، فإن الأمور ستسير في هذا الاتجاه».

http://www.assafir.com/Article/129/345543

0 Comments

Tue

08

Apr

2014

Sayyed Nasrallah: Takfiri, ’Israeli’ Threats Existential, Chance to Have ‘A Made in Lebanon’ President

English

Hizbullah Secretary General, His Eminence Sayyed Hassan Nasrallah, declared that the party has chosen the name of its presidential candidate.

In the second part of an interview with as-Safir Lebanese daily, Sayyed Nasrallah confirmed that they will wait for the right time to proclaim the candidate's name, as it will come in coordination with Hizbullah's political allies.

Commenting on the candidacy of Lebanese Forces chief, Samir Geagea's, candidacy, His Eminence said: "Aside from our assessment of Dr. Geagea, his positions, biography, and political objectives, and aside from assessment of any "March 14" candidate, it is natural and logical that we support and endorse the presidential candidate, who will seek to bring the major national interest- which we aspire."
In parallel, Sayyed Nasrallah confirmed that, "The next president could be ‘made in Lebanon,'" adding that there were signs that the presidential election would take place on time.

"We are in front of a real opportunity to choose a ‘made in Lebanon' president?, and to complete the presidential elections based on an internal national decision," he viewed.

Moreover, he added that, "The general atmosphere in the country is an atmosphere of holding the presidential vote on time."

....

http://english.alahednews.com.lb/essaydetails.php?eid=25828&cid=385#.U0T0-aiSwbA

1 Comments

Mon

07

Apr

2014

مشروح مصاحبه سید حسن نصرالله با روزنامه السفیر

فارسی (Farsi)

خبرگزاری فارس

۱/ نصرالله فاش کرد

پیشنهاد جدید به بشار اسد برای قطع روابط با ایران در ازای حل مشکلات سوریه

دبیرکل حزب‌الله لبنان از پیشنهاد جدید به بشار اسد رئیس‌جمهور سوریه مبنی بر قطع روابط دیپلماتیک با جمهوری اسلامی ایران و جنبش‌های مقاومت در ازای حل مشکلات این کشور پرده برداشت.

سید حسن نصر الله در مصاحبه تفصیلی با روزنامه لبنانی السفیر، اعلام کرد که بسته انفجاری که در مزارع «شبعا» یک گشتی اسرائیلی را اواسط ماه مارس هدف قرار داده بود و حزب الله تاکنون مسئولیت آن را نپذیرفته، کار مقاومت است.

وی تصریح کرد که این اقدام بخشی از پاسخ حزب الله به حمله اسرائیل است که یکی از مواضع مقاومت را در منطقه «جنتا» در مناطق مرزی را هدف قرار داده بود. سید حسن نصر الله معتقد است که دشمن اسرائیلی پیام را به خوبی دریافت کرده است. در اینجا موضوع قواعد درگیری نیست بلکه مسئله بازدارندگی است.

http://www.farsnews.com/newstext.php?nn=13930118000133#sthash.SIdpDKN0.dpuf

خبرگزاری فارس: جبهه مقابل نظام سوریه از هم پاشیده است/جهان بعد از شکست به ژنو رفت

۲/ سیدحسن نصرالله:

مقاومت آماده و قویتر از گذشته است/ به اسرائیل اجازه تغییر در «قواعد بازی» را نمی‌دهیم

دبیرکل حزب‌الله لبنان با تاکید بر آمادگی کامل مقاومت برای مقابله با رژیم صهیونیستی تاکید کرد اجازه نخواهیم داد دشمن اسرائیلی قواعد بازی را تغییر دهد.

http://www.farsnews.com/newstext.php?nn=13930118000211#sthash.WgxdDOsr.dpuf

۳/ سیدحسن نصرالله:

خیلی دیر به سوریه رفتیم/ افزایش حامیان حضور نظامی حزب‌الله در سوریه

دبیرکل حزب‌الله لبنان با اعلام اینکه میزان حمایت از ورود نظامی حزب‌الله در سوریه بعد از بمب‌گذاری‌ها در ضاحیه افزایش یافته است، گفت: ما دیر به سوریه رفتیم و اقدام نظامی در آن را دیر آغاز کردیم.

 http://www.farsnews.com/newstext.php?nn=13930118000311#sthash.6pDbsHhg.dpuf

۴/سیدحسن نصرالله:

«جنگ فرسایشی» در سوریه ادامه دارد/ تروریست‌ها قادر به اشغال دمشق نیستند

دبیرکل حزب‌الله لبنان تاکید کرد که سوریه از مرحله سرنگونی نظام و خطر تجزیه عبور کرده است و تروریست‌ها حتی با ده هزار نیرو نیز نمی‌توانند دمشق را بگیرند.

 http://www.farsnews.com/newstext.php?nn=13930118000298#sthash.G23oujIe.dpuf

۵/سیدحسن نصرالله:

اسرائیل همه گزینه جز «بقای اسد» را ترجیح می‌دهد/ گروه‌های به اصطلاح جهادی توان تهدید اسرائیل را ندارند

دبیرکل حزب‌الله لبنان گفت: بنده شک ندارم که طرف اسرائیلی به طور یقین همه گزینه‌ها جزو گزینه بقای نظام «بشار اسد» را در سوریه ترجیح می‌دهد.

http://www.farsnews.com/newstext.php?nn=13930118000324#sthash.DRFJlZtr.dpuf

۶/ سیدحسن نصرالله:

جبهه مقابل نظام سوریه از هم پاشیده است/جهان بعد از شکست به ژنو رفت

دبیر کل حزب الله لبنان تاکید کرد که جبهه اصلی مقابل نظام سوریه شامل عربستان، قطر، ترکیه و مصر از هم پاشیده است.

http://www.farsnews.com/newstext.php?nn=13930118000361#sthash.fXE0hugS.dpuf

۷و پایانی/سیدحسن نصرالله:

آمریکا در قبال انقلاب‌های منطقه سردرگم بود/اسرائیل به دنبال تجزیه کشورهای عربی است

 

http://www.farsnews.com/newstext.php?nn=13930118000654#sthash.xtnfUzYz.dpuf

0 Comments

Mon

07

Apr

2014

S.Nasrallah: Terrorist Bombings’ Threat Dropped,So Did the Threat of Regime Fall

English

Almanar

Hezbollah Secretary General Sayyed Hasan Nasrallah stressed that the risk of terrorist bombings in Lebanon has dropped considerably, praising the security measures from both the Syrian and the Lebanese sides.

In excerpts released from an interview where the first part would be published by As-Safir newspaper Monday morning, Sayyed Nasrallah said that “the danger of Syrian regime fall has ended, as we passed the danger of partitioning.” He noted also that “the military option has failed,” adding that “the Syrian battle’s aim is not making democracy or justice or fighting corruption, but changing the position of Syria and the offers President Bashar al-Assad received more than once prove this.”

Sayyed Nasrallah said that majority of states today are speaking of a political solution. He predicted that the Russian position will get tougher in the next stage.

The S.G. expressed confidence in the course of events in the south of Syria and on its northern border. “The developments in Syria came to achieve the most important Israeli choices after July 2006 defeat, but the field developments made them more worrisome and their eyes turned on the Galilee, that is not to mention the Israeli concern of Iran which is increasing day after day.”

Sayyed Nasrallah stressed the importance of the cohesion among the resistance mass and community, saying: we do not face a problem with our mass about our involvement in Syria, on the contrary, some of those who were hesitant have now made their choice to support us. “I can say that some of March 14 public support our intervention in Syria to protect Lebanon from Takfiri terrorist groups,” he said.

Sayyed Nasrallah stated his comprehensive view on the so-called “Arab Spring”, and said that he had heard years before the developments on the Arab arena debate about the division of a number of Arab countries.

Hezbollah Secretary General Sayyed Hasan Nasrallah stressed that the risk of terrorist bombings in Lebanon has dropped considerably, praising the security measures from both the Syrian and the Lebanese sides.Assad, Sayyed Nasrallah

In excerpts released from an interview where the first part would be published by As-Safir newspaper Monday morning, Sayyed Nasrallah said that “the danger of Syrian regime fall has ended, as we passed the danger of partitioning.” He noted also that “the military option has failed,” adding that “the Syrian battle’s aim is not making democracy or justice or fighting corruption, but changing the position of Syria and the offers President Bashar al-Assad received more than once prove this.”

Sayyed Nasrallah said that majority of states today are speaking of a political solution. He predicted that the Russian position will get tougher in the next stage.

The S.G. expressed confidence in the course of events in the south of Syria and on its northern border. “The developments in Syria came to achieve the most important Israeli choices after July 2006 defeat, but the field developments made them more worrisome and their eyes turned on the Galilee, that is not to mention the Israeli concern of Iran which is increasing day after day.”

Sayyed Nasrallah stressed the importance of the cohesion among the resistance mass and community, saying: we do not face a problem with our mass about our involvement in Syria, on the contrary, some of those who were hesitant have now made their choice to support us. “I can say that some of March 14 public support our intervention in Syria to protect Lebanon from Takfiri terrorist groups,” he said.

 

Sayyed Nasrallah stated his comprehensive view on the so-called “Arab Spring”, and said that he had heard years before the developments on the Arab arena debate about the division of a number of Arab countries.

http://www.almanar.com.lb/english/adetails.php?eid=144704&cid=23&fromval=1&frid=23&seccatid=14&s1=1

Sayyed Hassan Nasrallah- Assafir interview

 

 

 
0 Comments

Sun

06

Apr

2014

السيد حسن نصرالله في حوار شامل مع السفير

http://instagram.com/p/meW4_BQ7RH/
السيد حسن نصرالله في حوار شامل مع السفير

العربية

جريدة السفير

كشف الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله في حوار شامل أجرته معه «السفير» أن عبوة مزارع شبعا التي استهدفت دورية إسرائيلية في منتصف آذار الماضي، ولم يتبنَّها حتى الآن «حزب الله»، «هي من عمل المقاومة»، وقال إنها جزء من الرد على الغارة الإسرائيلية التي استهدفت أحد مواقع المقاومة في منطقة جنتا الحدودية. ورأى أن الإسرائيلي «فهم الرسالة جيداً... فالقصة هنا ليست قصة قواعد اشتباك، وإنما قصة ردع».

ووضع نصرالله الغارة الإسرائيلية الأخيرة على جنتا في خانة محاولة الإسرائيلي جس نبض المقاومة عبر الاستفادة من الظرف القائم، وخصوصا انخراط «حزب الله» في المعركة على أرض سوريا، وذلك بهدف تغيير قواعد الصراع والاشتباك. وقال: عندما زرعنا عبوتَي اللبونة (في آب 2013) كان بين الأهداف إيصال رسالة للعدو «اننا لا نسمح لك بتغيير قواعد الاشتباك، وفي أي مكان تدخل إليه ونعلم به، سنواجهك».

وقال نصرالله انه لو سكتت المقاومة عن غارة جنتا «قد يأتي العدو غداً لضرب أية شاحنة وأي هدف وأي بيت في أي مكان بدعوى أن هذا سلاح نوعي ونحن ملتزمون بأن نضرب السلاح النوعي».

وردا على سؤال، استبعد السيد نصرالله أن تقرر إسرائيل حرباً جديدة على لبنان، وأكد أن المجريات الميدانية في سوريا تزيد قلق الإسرائيليين، وهم يطرحون أسئلة من نوع: هل ان هذه التجربة ستمكن «حزب الله» إذا حصلت حرب معه في لبنان، في يوم من الأيام، أن يذهب في اتجاهات جديدة في المعركة؟ وقال إن العدو يضيء في هذا السياق على منطقة الجليل.

واعتبر نصرالله إن خطر التفجيرات الارهابية تراجع بدرجة كبيرة جداً، وقال إن المقاومة لا تواجه مشكلة مع جمهورها حول المشاركة في سوريا، بل «على العكس هناك فئة كانت مترددة ولكنها حسمت خيارها معنا». أضاف ان «بعض جمهور 14 آذار يؤيد تدخلنا في سوريا حماية للبنان من المجموعات التكفيرية الإرهابية».

واعتبر ان مرحلة إسقاط النظام والدولة في سوريا انتهت: «يستطيعون أن يعملوا حرب استنزاف، طالما هناك دول لا تزال تمول وتسلح وتحرض وتدفع بهذا الاتجاه، ولكن ليس في الأفق ما يظهر أن المعارضة قادرة على القيام بحرب كبيرة، والذي يحصل في اللاذقية وكسب لا يمكن أن نسميه حربا كبرى». ورأى ان المعركة الكبرى التي كان يتم الحديث عنها كثيراً انطلاقا من جنوب سوريا هي أقرب إلى التهويل منها إلى الحقيقة. وأشار الى ان تجربة السنوات الثلاث الماضية أثبتت ان النظام ليس ضعيفاً، وأنه يتمتع ايضاً بحاضنة شعبية». وشدد على ان الأصل بالنسبة الينا في سوريا هو انتهاء الحرب، «وأعتقد اننا تجاوزنا خطر التقسيم».

وكشف نصرالله عن عروض جدية قدمت الى الرئيس بشار الأسد مفادها: إقطع العلاقات الديبلوماسية مع إيران ومع حركات المقاومة وكن جاهزاً للدخول في التسوية بشكل حقيقي وكامل مع الإسرائيلي، فلن تبقى مشكلة. الرئيس الأسد رفض، ويحفظ له هذا الموقف.

وأشار نصرالله الى ان الكثير من الدول العربية على اتصال بالنظام السوري من تحت الطاولة وتقول له: «نحن معك. اصمد»، بل أنا أعرف أن بعض الدول العربية هي في الظاهر مع المعارضة، لكنها تحت الطاولة تطالب النظام بأن يحسم بسرعة.

وفي ما خص الموقف الروسي، لفت نصرالله الانتباه الى انه بعد أزمة القرم «أعتقد أن الموقف الروسي سيزداد صلابة، وحماية روسيا لسوريا ستكون أكبر».

وحول مقاربته لـ«الربيع العربي»، قال: «نحن فهمنا عن البدايات في تونس وليبيا ومصر، أن الموضوع بدأ شعبياً وشبابيا وفاجأ الأنظمة كما فاجأ الأميركيين والفرنسيين والغرب والمجتمع الدولي كما دول الإقليم». وأشار الى أن بروز مشكلة القيادة والتخطيط والمشروع أفسح لاحقاً أمام أحزاب وجماعات وحركات لتدخل على الخط وتستثمر.

واشار الى أنه قبل كل هذا الذي سمي بـ«الربيع العربي»، كان هناك نقاش جدي لدى الأميركيين بشكل أساسي، وكان الفرنسيون والبريطانيون على مقربة منه «وهذه المعلومات مصدرها خليجي؛ بأن النقاش وصل إلى الكلام عن مستقبل السعودية، حيث بلغني نقاش حول ضرورة تقسيم السعودية إلى دول عدة».

http://www.assafir.com/Article/1/345363

تابعونا عبر اینستاغرام:

www.instagram.com/sayyednasrallah

0 Comments