Sun

25

May

2014

بنت جبيل على موعد مع «السيد» مجدداً

العربية

السفير

استكمل «حزب الله» تحضيراته للمهرجان المركزي الذي يقيمه بمناسبة الذكرى الرابعة عشرة للانتصار والتحرير، عند الساعة الخامسة والنصف من عصر غد الأحد، في باحة «مجمع موسى عباس» في مدينة بنت جبيل، ويتحدث خلاله الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله.

وبعدما انهت فرق العمل تحضير أرض المهرجان، بدأت بنشر عشرات آلاف الكراسي في الأمكنة المخصصة للرجال والنساء، وكذلك في المربع المخصص للشخصيات والضيوف، فضلا عن تخصيص مربع لرجال الدين وعوائل الشهداء والفعاليات البلدية والاختيارية.

وتم تشييد منصة كبيرة حملت شعار المناسبة لهذا العام «وطن هويته مقاومة»، مع عدد من الصور التي تبرز انتصارات المقاومة وهزيمة العدو وجنوده. كما رفعت على المجمع والمباني المحيطة به رايات «حزب الله» وصور الإمام الخميني، السيد الخامنئي والسيد حسن نصر الله. وقد ازدانت الطرق المؤدية إلى مدينة بنت جبيل من جهات كونين وعين إبل وعيترون وعيناثا ومارون الراس والطيري بالأعلام والرايات واللافتات.

وللمناسبة تقوم لجان مختصة بإعداد خطة سير لتسهيل وصول الجماهير الوافدة إلى مدينة بنت جبيل ثم إلى مكان الاحتفال. وقد جهزت مساحات واسعة كمواقف لركن السيارات والآليات التي تقل المواطنين من المدن والقرى والبلدات الجنوبية، بالإضافة لمواقف خاصة للشخصيات الرسمية.

وأشار المسؤول الإعلامي لـ«حزب الله» في الجنوب الشيخ حيدر دقماق إلى أنه «بعد 14 عاماً، لا تزال الأعراس عامرة في كل القرى والمدن التي تحررت بفضل المقاومين الذين ضحوا بالغالي والنفيس على طول الحدود». ورأى أن اختيار مدينة بنت جبيل لإقامة الاحتفال «له العديد من الدلالات والرمزية، أبرزها الخطاب الشهير الذي ألقاه السيد حسن نصرالله في العام 2000 في المدينة ووصف حينها إسرائيل بأنها أوهن من بيت العنكبوت». وأكد دقماق أن التحضيرات اللازمة للاحتفال الذي يستقطب عشرات الآلاف من جماهير المقاومة قد استكملت تقريباً»، معتبرا أن «ساحة مجمع موسى عباس ستشهد عرساً جديداً في الخامس والعشرين من أيار».

Write a comment

Comments: 0