كلمة السيد نصر الله في حفل افطار هيئة دعم المقاومة

 

العربية

السيد نصر الله: نتوجه بالشكر لجميع الاخوة والاخوات في "هيئة دعم المقاومة" على جهودهم وتضحياتهم خلال كل هذه السنوات الماضية في تشكيل صلة وصل مع كل الذين يريدون دعم المقاومة في كافة الاشكال

السيد نصر الله: المقاومة في الاساس ومنذ البداية كان لديها رؤية واهداف ووظيفة واضحة اي ان المقاومة كانت منذ البداية تتمتع بالبصيرة

السيد نصر الله: هذه البصيرة يضاف اليها الايمان والعزم والارادة والاستعداد والفعل بالميدان كل ذلك اوجد المقاومة المتواصلة عبر الاجيال

السيد نصر الله: في الدائرة الوطنية اللبنانية المقاومة كانت تهدف الى تحرير الارض اللبنانية وتحرير الاسرى والمعتقلين من سجون العدو والمساهمة في حماية لبنان من الاعتداءات التهديدات والاخطار الاسرائيلية امنيا وعسكريا

السيد نصر الله: الهدف الاول اي تحرير الارض نفذ باستثناء ما تبقى من الارض اللبنانية المحتلة والهدف الثاني نفذ جزء كبير منه على مراحل باستثناء ما تبقى من الاسرى اللبنانيين لدى العدو

السيد نصر الله: الهدف الثالث اي حماية لبنان بدأت المقاومة منذ عدوان تموز 1993 ترسم المعادلات لحماية لبنان ومنذ ذلك الحين نستطيع ان نقول ان المقاومة دخلت على خط حماية ارض وشعب لبنان

السيد نصر الله: تنفيذا لهدف المقاومة في حماية لبنان جاء اتفاق نيسان بعد عدوان نيسان 1996 ليكون اتفاقا مكتوبا لحماية القرى اللبنانية ما اسس لتحرير العام 2000 قبل ان تأتي حرب تموز 2006 ليؤكد وجود توازن الرعب والخوف مع العدو الاسرائيلي

السيد نصر الله: المقاومة لا تدعي انها تملك عدة وعديدا يوازن او بفوق ما لدى العدة الاسرائيلي ولكن المقاومة بما تملك وحسن الاستفادة مما تملك يضاف اليه الاحتضان الشعبي لها جعلها ترسم معادلات رعب وتوازن مع العدو

السيد نصر الله: الاستحقاق الوطني الكبير والاهم هو حماية لبنان من الاطماع والتهديد والاخطار الاسرائيلية، فهل يناقش احد في لبنان مسألة الاخطار والاطماع الاسرائيلية؟ خاصة ان الاسرائيلي لا حدود لاطماعه

السيد نصر الله: هل من احد في لبنان حرّك ساكنا امام التحذيرات من امكانية العدو الاسرائيلي لسرقة الثروة النفطية في لبنان؟

السيد نصر الله: انا ادعو كل اللبنانيين للتفكير والبحث في الاخطار والاطماع الاسرائيلية الجدية ضد لبنان والخيارات المتاحة امام لبنان في كيفية حماية سيادته وثرواته

السيد نصر الله: انا ادعو الجميع الى عدم البحث في جنس الملائكة وليبحث الجميع هل ان المقاومة حاجة لحماية لبنان ام لا؟

السيد نصر الله: لا يمكن الحصول من اميركا على اية ضمانات لحماية لبنان من اطماع اسرائيل وما يجري في المنطقة اكبر دليل على ذلك اي كيف تخلت اميركا عن جميع حلفاءها في المنطقة من اجل مصالحها

السيد نصر الله: لا احد يستطيع اعطاء لبنان ضمانات لحمايته من الاخطار الاسرائيلية، وما يحمي هذا البلد هو الاعتماد على النفس وتأمين وسائل القوة التي تردع العدو

السيد نصر الله: انا اؤكد ان هذه المقاومة هي تستند الى هذه الحجة وهذه التجرية وتستند الى الانتصارات التي تحققت والتي تثبت الجدوى من استمرار المقاومة فنحن نقدم وقائع وندعو لاخذ العبر منها لمواصلة حماية لبنان

السيد نصر الله: المقاومة قوية وراسخة في الذهن الشعبي وهي عصية على الكسر ونحن هنا لا نتحدث عن حزب الله فقط، كل من نحاول كسر وعزل المقاومة قد فشل لانها ارادة شعبية مع بصيرة وايمان واستعداد للعطاء

السيد نصر الله: الناس شرفاء هذا البلد استثمروا في المقاوم بأعز ما لديهم من فلذات اكبادهم ومنازلهم واملاكهم

 السيد نصر الله: نحن ندعو للحوار بأي شكل ممكن للبحث في استراتيجة للدفاع عن لبنان وذلك لاننا صادقون، حتى اننا ندعو لذلك حتى قبل تشكيل الحكومة

 السيد نصر الله: مشروع حزب الله للاستراتيجية الدفاعية لحماية لبنان التي قدمتها في طاولة الحوار لا احد جلس في الفريق الآخر للبحث ومناقشة هذه الرؤية بشكل علمي مجرد

السيد نصر الله: الفريق الآخر كل ما يريده هو الطلب من المقاومة تسليم سلاحها فقط

السيد نصر الله: لبنان بلد الجميع لذلك جميعا نريد ان ندافع عنه وثرواته المهعددة لنا جميعا، هناك حاجة وطنية جدية بأن يضع لبنان استراتيجية وطنية لحمايته

السيد نصر الله: من يصف سلاح المقاومة بأنه غير شرعي ويريد من المقاومة تسليم السلاح انا بكل صدق اقول له ما هو البديل؟ فعندما يفرض عليك القتال من قبل عدو يهددك ويهدد اهلك ووطنك وثرواتك يجب ان تدافع وتقاتل

السيد نصر الله: بالنسبة الينا نحن نقول انه من الطبيعي عندما تتواجد في لبنان مقاومة فاعلة ومخلصة وتحقق انجازات وتتراكم لديها عناصر الخبرة البشرية والامكانات من الطبيعي ان تكون في دائرة الاستهداف

السيد نصر الله: بالنسبة الينا نحن نقول انه من الطبيعي عندما تتواجد في لبنان مقاومة فاعلة ومخلصة وتحقق انجازات وتتراكم لديها عناصر الخبرة البشرية والامكانات من الطبيعي ان تكون في دائرة الاستهداف

السيد نصر الله: نحن الى جانب مواجهتنا للعدو عسكريا كنا نواجه الاستهداف الذي ينطبق على كل الصعد سواء عسكريا او امنيا او ثقافيا او اجتماعيا

السيد نصر الله: اين العالم العربي من الذي يجري في صحراء النقب اليوم من قبل العدو الاسرائيلي؟

السيد نصر الله: المقاومة التي حققت الانتصارات في 1982 وفي العام 2000 وفي العام 2006 استطاعت المقامة ان تحطم مشروع الشرق الاوسط الجديد من الطبيعي ان تتعرض للاستهداف

السيد نصر الله: ما يجري اليوم استهداف للمقاومة واهلها هو تبعات واثمان بلد مستقل محمي امام الاعتداءات الاسرائيلية وكل ذلك تحقق بفضل الله وصبر الناس وتضحياتهم ووقوفهم الى جانب المقاومة

السيد نصر الله: المقاومة قادرة على تجاوز كل الصعوبات الحالية والآتية والعدو يراجع كل خططه وحساباته امام ما جرى في الاشهر القليلة الماضية

السيد نصر الله: العدو في اية حرب مقبلة عينه قبل ان تكون عينه على بيروت ستكون عينه على الجليل فلا احد بعد اليوم يستطيع ان يعتدي على لبنان دون ان يدفع الاثمان

السيد نصر الله: نحن بموقفنا ندعو اللبنانيين الى الحذر الشديد نظرا للانقسامات الموجودة في البلد ان انقسم او سقط الجيش اللبناني فلن يبقى سلم ولا استقرار ولن تبقى دولة ولن يبقى بلد

السيد نصر الله: نحن ندعو كل اللبنانيين بالحد الادنى في هذه المرحلة الى تحييد مؤسسة الجيش اللبناني والحفاظ عليه علما اننا نطالب بتقويته ليصبح جيشا قويا

السيد نصر الله: نحن في حزب الله نثقف شبابنا بان الجيش هو ضمانة الوطن وهو شريك المقاومة ومفترض ان ياتي يوم هو الذي يحمي لبنان فهذا الجيش هو جيش وطني يجتمع فيه كل اللبنانيين من جميع الطوائف

السيد نصر الله: الجيش ليس معصوما عن الخطأ ولكن ان وجدت اخطاء فيجب ان تعالج ضمن الاطر المناسبة، فيجب الوقوف الى جانب الجيش عندما يعتدى عليه وحتى عندما يخطئ نقف الى جانبه لمعالجة الاخطاء ولكن يجب الحفاظ على هذه المؤسسة الوطنية

السيد نصر الله: كل الامور الاخرى يمكن استعادتها ولكن اذا فرّطنا بالجيش لن تسطيع استعادة اي شيء آخر

السيد نصر الله: ندعو كل اللبنانيين الى الانتباه والحذر ليس فقط في بيئة المقاومة بل في جميع المناطق فكل الناس يمكنهم ان يكونوا خفر وان يقوموا باجراءات في هذه المرحلة

السيد نصر الله: ندعو وسائل الاعلام الى التنبه للاخبار التي تتناقلها وخصوصا في اطار ما ينشر من اخبار عاجلة وغير دقيقة عن وجود السيارات المفخخة لان كل ذلك يوتر الناس ويوتر الاجواء في البلد

السيد نصر الله: نظريات الاقصاء والعزل لا توصل الى اي مكان ونحن ضد عزل احد ونحن جاهزون للجلوس مع اي احد للحديث في كل الامور سواء اتفقنا عليها او اختلفنا، وانا لا اقول ذلك خوفا من ان نقصى بل نحن نتكلم من الناحية المبدئية

السيد نصر الله: لا خيار امام اي شعب يريد العيش الا الجلوس للحوار والنقاش

السيد نصر الله: أعلن ان حزب الله يده ممدودة للجميع للنقاش وللتلاقي للبحث حول كل الامور

Write a comment

Comments: 0